شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Admin
المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 21/05/2018
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://adhaoura.yoo7.com

عروس التيطري شلالة العذاورة

في 2018-05-21, 16:40
شلالة العذاورة مدينة و بلدية تابعة إقليميا إلى دائرة شلالة العذاورة ولاية المدية الجزائرية، و هي عروس التيطري و مدينة الشلالات.
تبعد عن مقر الولاية بمسافة 100 كلم إلى الجنوب الشرقي و 140 كلم جنوب الجزائر العاصمة. يقدر عدد سكانها بـ 57,300 نسمة حسب إحصاء 2008. أطلق عليها الفرنسيون اسم ماجينو (maginot) خلال فترة الاستعمار. يبلغ ارتفاعها عن مستوى سطح البحر بحوالي 1100 م.
تحتل موقعا ممتازا في الهضاب العليا بين ولايات (المدية-البويرة-المسيلة-الجلفة) يؤهلها للعب دور محوري
قديمة عتيقة عمرها أكثر من 2000 سنة [3] وكانت تسمى: مدينة الشلالات. لكثرة الينابيع والشلالات التي كانت معروفة بها منذ عهد الرومان.
توجد بالمدينة ليومنا هذا آثار من وقت الرومان وكذا من وقت الأتـراك في حالة يرثى لها، منها آثار لحامية عسكرية ومقبرة رومانية بالجنوب الغربي قرب منبع عين الشلالة. رغم ما تعرضت له المدينة القديمة من نهب لآثارها إلا أنها لا زالت تسرد قصص التاريخ المجيد وتحفـظ جثامين عمالقة صنعوا تاريخ الأمازيغ.
بقيت المدينة الحالية محافظة على الطراز الإسلامي في بناياتها ونذكر من أحيائها الكبرى حي كاف الطير وحي الزعترية. ومن أعلامها المجاهد محمد بن قويدر رئيس فرقة الخيالة في دولة الأمير عبد القادر والوزير الأسبق في حكومة هواري بومدين الأستاذ المفكر مصطفى الأشرف والشهيد بولبداوي المختار.. ((تعتبر الشلالة بدون منازع المحطة الرومانية الأكثر بروزا في المنطقة. تحتل الأطلال موقع السوق الشعبية الذي ينعقد في هذا المكان (مركز المدينة في القرن 19 م) كل يوم خميس فوق نبع الشلالة الرائع (عين الشلالة). حيث توجد الكثير من آثار جدران وتيجان أعمدة وقواعد أعمدة وجرار ضخمة من الحجر...العقيد فيكس سنة 1887)).
اكتشفت قبور في عام 1885 من طرف عمال عسكريين أرسلهم العقيد فيكس، قائد المقاطعة. ممايدل على وجود تجمع سكاني وبالتالي مدينة.
وهناك بقايا رومانية تتمثل في مقبرة وآثار لحامية عسكرية(قلعة) بالجنوب الغربي للمدينة قرب منبع عين الشلالة.
الشلالة مدينة أثرية طمست جل معالمها تحت المدينة الحالية وخاصة وسط المدينة (حي أول نوفمبر).
يعتقد بعض المؤرخين الفرنسيين أن الشلالة بنيت على أطلال محمية رومانية اندثرت إثر غزوات الوندال في القرن الأول بعد الميلاد. كانت تسمى في العهد الروماني (كاسترا كاتاراكتا)"Castra-Cataracta" أي حصن الشلالات .
في العهد النوميدي الأمازيغي أخذت اسم تيالت -tialet-.
في العهد الروماني أخذت اسم كاسترا كاتاراكتا -Castra-Cataracta-.
في العهد العربي الأول أخذت اسم الشلالات ثم مدينة هاز.
في العهد العثماني أخذت اسم شلالات العذاورة ثم خميس العذاورة.
في العهد الفرنسي أخذت اسم Chellala Des Adaouras ثم Maginot .
بعد الاستقلال أخذت الاسم الرسمي شلالة العذاورة.
الشلالة قطب حضري عدد سكانها يفوق 50000 نسمة.تحتوي على ثانويتين وسبع متوسطات وعشرين مدرسة ابتدائية ومستشفى ومؤسسة للصحة الجوارية وثمانية مساجد بالإضافة إلى مرافق للشباب وأخرى رياضية وثقافية ومركز للتكوين المهني.
كما يوجد في المدينة ورشات للقطاع الخاص تتمثل في النسيج والخياطة والتفصيل.
منطقة الشلالة قطب سياحي تحتاج إلى اهتمام السلطات ونفض الغبار عنها (اثار إسلامية ورومانية وحتى من العصر الحجري وخاصة حي كاف الطير العتيق رمز الشلالة) وهي منطقة فلاحية ومدينة تجارية.
قال عنها العلامة أحمد بن يوسف الملياني (( الشلالة شلالتي خليت فيها بنتي وعبايتي )) الذي له عقب في شلالة العذاورة يسمونهم أولاد أحمد بن يوسف ( اللقب ملياني )منهم الشيخ العلامة سي الطاهر رحمه الله الذي يعرفه كل شيوخ المدينة ويذكرونه بخير.

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى